فوائد الارتحال ونتائج السفر في أخبار القرن الحادي عشر مصطفى بن فتح الله الحموي

ISBN:

Published:

Hardcover


Description

فوائد الارتحال ونتائج السفر في أخبار القرن الحادي عشر  by  مصطفى بن فتح الله الحموي

فوائد الارتحال ونتائج السفر في أخبار القرن الحادي عشر by مصطفى بن فتح الله الحموي
| Hardcover | PDF, EPUB, FB2, DjVu, talking book, mp3, RTF | | ISBN: | 6.65 Mb

الحمد لله رب العالمين، حمداً يوافي نعمه، ويبلغ رضاه، ويكافئ معروفَه وسابق جميله ومنّه، والصـلاة والسـلام على سيد المرسلين، وإمام المتقين، محمد النور المبين، حجة الله تعالى على الخلق أجمعين، وعلى آله الغر الميامين، أهل بيته الصفوة المكرمين، وصحابتهMoreالحمد لله رب العالمين، حمداً يوافي نعمه، ويبلغ رضاه، ويكافئ معروفَه وسابق جميله ومنّه، والصـلاة والسـلام على سيد المرسلين، وإمام المتقين، محمد النور المبين، حجة الله تعالى على الخلق أجمعين، وعلى آله الغر الميامين، أهل بيته الصفوة المكرمين، وصحابته سادة الأمة المعتبرين، وحملة هذا الدين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، وعَنَّا معهم بفضلك ومَنِّك يا رب العالمين، اللهم آمين.فإن موضوع الرحلة والارتحال، والسفر والاغتراب عن الأهل والأوطان، موضوعٌ استغرق كتب المصنفين، وامتلأت به صحائف المدوِّنين، تصف ترحالهم من بلد إلى بلد، واجتهادهم بين أيدي العلماء على الركب، فتنوعت أخبارُهم، وتعددت أساليبهم، حسب ما قصدوه من ترحالهم، حتى أصبح في عصرنا الحديث، نوع خاص من الأدب، يسمى: أدب الرحلات.ومن أشهر أسباب الرحلات والتنقل في بلاد المسلمين: ما كان للحج والتجارة، فهما متلازمان دائماً، وهذا النوع من الرحلات شمل بلاد المسلمين، من أقصى بلاد المغرب والسودان وأفريقيا مروراً بمصر، ومن أقاصي بلاد المشرق فارس وبلاد ما وراء النهر إلى العراق، ومن الهند وبلادها مروراً بموانئ اليمن إلى الحجاز، ومن أطراف بلاد الغرب من عاصمة المسلمين القسطنطينية مروراً بالشام وبلادها؛ ليلتقي الجميع حول البيت العتيق.ومنهم من رحل في طلب الحديث وأهله ورواته، وبهذا صنف الإمام العلامـة الخطيب البغـدادي ـ رحمـه الله تعالى ـ كتابـه ’الرحلـة في طلب الحديث‘، ليذكر فيه آداب وفنون هذا النوع من الرحلات.ومن هذه الرحلات ما اتخذ طابعاً علمياً؛ مثل: ما نجـده في ترجمة عالم النبات ابن البيطار ـ رحمه الله تعالى ـ؛ فقد قام بعدة رحلات شملت بلاد اليونان وأوربا القديمة ’بلاد الإفرنج‘، وسواحل البحر المتوسط، مروراً ببلاد الشام ومصر والجزيرة العربية، متتبعاً أنواع النبات في هذه البلاد؛ ليضيف في مصنفاته عدة آلاف من أسـماء النبات، لم تُعرف قبـل عصـره؛ كمادة علمية لـ: ’الأدوية المفردة‘.ومن هذه الرحـلات ما يكون ذا طابع سـياسي، وبتكليـف مـن أعلى المستويات في الدولة؛ مثل ما كلف الخليفة المقتدر بالله العباسي الرحالةَ المسلم أحمدَ بن فضلان ـ رحمه الله تعالى ـ بالقيام بثلاث رحلات إلى بلاد البلغار، فكان أول من سجل مشاهداته عن تلك البلاد في كتابه المشتهر ’رحلة ابن فضلان‘.ومن ذلك: الرحلات الجغرافية لكثير من علماء المسلمين، ومؤلفاتهم بذلك معروفة مشتهرة؛ مثل: كتب المسالك والممالك، ومعاجم البلدان، وكتـب اشـتهرت بأسـماء مدونيها، مثل: ’رحلة ابن بطوطة‘، ’ورحلة ابن جبير‘، ’ورحلة العياشي‘، وسواها كثير.وعلى هذا، فمسـألة الرحلة والارتحال، والتنقل في بلاد المسلمين، وتدوين أخبار البلاد والعِباد، وتتبع أحوال الملوك والأمراء والزهاد والعُبّاد، ووصف ما يكون في أسواق العامة وأعراسهم وأعيادهم وأحزانهم وأتراحهم، ومتابعـة رحلـة محمل الحج الشـامي والمصـري إلى البيـت العتيق، فكثير متداوَل مشـهور مذكـور، في كل مصـنفات المـسلمين على جميـع فنونهم واهتماماتهم.ومن هذه المصنفات الكتاب الذي بين أيدينا ’فوائد الارتحال ونتائج السفر في أعيان القرن الحادي عشر‘؛ فقد تتبع مصنفه الحموي ـ رحمه الله تعالى ـ أحوال هذا القرن، وارتحل معهم، عبر مائة عام ويزيد، مدوناً أخبارهم، عن مشايخه بدايةً، ثم عمن عاصرهم والتقى بهم؛ ليشمل في مدوناته: أهل الشام والحجاز ومصر، والعراق وفارس، واليمن والهند، وأطرافاً من أخبار المغرب الأقصى، وسواحل أفريقية الشرقية.وكثيرٌ من هذه الأخبار عبارةٌ عن مشاهدات المصنف ـ رحمه الله تعالى ـ الخاصةِ، ومراسـلاتٍ ومكاتبات مع أهـل عصره، ونُقولاتٍ عن مصنفات مَنْ قبله عن هذا القرن الحادي عشر.ولعل المطلع على هـذا الكتاب يجـد فيه ما لا يجـده في غيره؛ من اهتمام المصنف ـ رحمه الله تعالى ـ وتفصـيله لأحوال اليمن؛ لكثرة اتصاله بأهله، ودقة وصفه لأخبار الحرم الشريف وأشرافه، ومن أشهر ما ذكر من أحوال الحرم الشريف: خبر السيل العظيم الذي وقع سنة تسع وثلاثين ومائة وألف، وما كان فيه من انهيار جدار البيت الحرام، ووَقْعِ ذلك على الأمة الإسلامية، بدايةً من أهل الحرم وعلمائه وأشرافه، حتى بلوغ الخبر لسلطان المسلمين في القسطنطينية، وقيامه بالأمر أتم القيام.ومن الأمور التي اهتم لها المصنف ـ رحمه الله تعالى ـ: أحوال العلماء الرحالة، الذين ما توقفت رحلاتهم بين موانئ اليمن والحجاز والهند وممالكه الإسـلامية، واصفاً أخبار هؤلاء العلماء، وما كان من أحوال تلك الممالك الهندية، ومن أقصى الشرق الهندي، يتنقل بقلمه ليصف أحوال العلماء في المغرب من أقصاه، مروراً بسواحل أفريقيا ومصر والشام، ولا يغفل أحوال السلاطين العثمانيين، وعلاقاتهم مع بلاد النصارى من حروب ومعاهدات، واهتمامهم بأحوال المسلمين، خاصَّتِهم وعامَّتِهم.وآخر ما يقال: ما تلطف به الإمام العلامة ابن عساكر ـ رحمه الله تعالى ـ في مقدمة كتابه ’تاريخ دمشق‘: فمن وقف على تقصير أو خلل، أو عثر فيه على تغييـر أو زلل، فليعذر أخاه متطوِّلاً، وليصـلح ما يحتـاج إلى إصلاح متفضـِّلاً.ومثله ما ذكره الإمام الحافظ ابن حجر العسقلاني ـ رحمه الله تعالى ـ:يا سيداً طالَعَهُإن راقَ معناه فَعُدْوافتحْ له بابَ الرضاوإن تجدْ عيباً فَسُدْراجياً من الله جل جلاله قبول العمل، والتجاوز عن الزلل، فما كان من خير وبر ومعروف، فمن فضل الله جل جلاله ومنّه وكرمه، وما كان من نقص وخلل، فمن نفسي المقصرة والشيطان.وصـلِّ اللهم أولاً وآخراً على النبـي الأمي محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، اللهم آمين.وكتب: أبو يحيى عبدالله محمد الكندري



Enter the sum





Related Archive Books



Related Books


Comments

Comments for "فوائد الارتحال ونتائج السفر في أخبار القرن الحادي عشر":


garyjordanphotographer.com

©2014-2015 | DMCA | Contact us